الشريف عبدالله بن أحمد بن عثمان الطيار حفظه الله

اسمه ونسبه.

هو الشريف عبد الله بن أحمد بن عثمان بن أحمد بن علي بن عباس بن عبد العزيز بن أحمد بن عباس بن أحمد بن أبي بكر بن عبد الله بن علي بن عبد الله بن علي بن عبد الله بن علي بن عبد الرحمن (الشهير بالأحسائي) بن صالح بن عبد العزيز بن طالب بن عبد الله بن القاسم بن عبد الله بن إسماعيل بن العباس بن طالب بن محمد (الشهير بضبرة) بن الحسن بن الحسن بن أمير المدينة المنورة الأمير إسحاق بن الأمير محمد بن أمير الحجاز الأمير يوسف بن أبي الأمراء وأمير الحجاز الأمير جعفر السيد بن الإمام إبراهيم الأعرابي بن الإمام محمد الرئيس بن الإمام الأجل المحدث الفقيه علي الزينبي بن قطب السخاء وبحر الجود عبد الله الجواد بن أمير جند رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، شهيد مؤتة، ذو الجناحين جعفر الطيار بن سيد مكة والعرب أبي طالب بن سيد مكة والبطحاء والعرب شيبة عبد المطلب بن هاشم، الزينبي الجعفري الطيار الهاشمي.

ولادته ونشأته ومقتطفات من حياته العملية.

ولد رعاه الله بمدينة الكويت أثناء إقامة والده رحمه الله تعالى فيها حينما كان يعمل بوزارة الأشغال العامة الكويتية قبل عودته من الكويت، وذلك سنة ألف وتسعمائة وثلاثة وستين للميلاد، ونشأ وبقية أخوته تحت رعاية والده مرافقين له أينما حل وارتحل، متنقلاً بين مدينة الكويت وجدة ومكة المكرمة، حيث أكمل تعليمه في ظل تلك الظروف صعبة وهو يتنقل من مناهج لأخرى إلا أن إصراره على تحقيقه طموحاته وتحصيله العلمي كان له العون بعد الله تعالى.

كانت أول دخوله للحياة العملية وذلك بالتحاقه للعمل في رئاسة الطيران المدني والتي عمل بها لسنوات عدة، انتقل بعدها للعمل في شركة صافولا والتي يعمل بها حالياً مدير أول إدارة السلامة والصحة المهنية.

وكما كان لتحصيله العلمي أهمية في حياته، فقد كان الجانب الرياضي واللياقة البدنية والذي أولاه رعايته مع نادي الإتحاد السعودي بجدة، حتى بات أحد لاعبي فريق كرة الماء بنادي الإتحاد البارزين في هذا المضمار. ليصبح بعدها مشرفاً على فريق السباحة وكرة الماء بالنادي الذي رعى مواهبه فأعطاه رعايته وإنتمائه الدائم.

ذريته وأعقابه.

تزوج رعاه الله من ابنة عمه الشيخ الشريف فهد بن عثمان بن أحمد بن علي الطيار رحمه الله تعالى، فأعقب ثلاثاً، ابنان وابنة واحدة وهم على الترتيب: نواف ونوف وفهد حفظهم الله تعالى.